غالب البنا

استدار جهتي وقال : أرسلني أهلي لنهل علوم الغرب والشرق منذ أن كنت غلاما ، فسافرت الى احدى الدول الأوربية ثم الى الاتحاد السوفييتي (يوم كان اتحادا) ، يستطرد ويقول بقيت هناك حتى أتممت دراستي الجامعية ، بعدها قررت العودة الى وطني و أهلي وحيث أنني كنت مخدرا تحت تأثير الأفكار الماركسية والقوانين الاشتراكية ونظرية اللااله ، لاحظ أهلي بعدي عن الدين بل واستهزائي برموزه ، فعابوا علي تلك الصفات وبعدها طلبت منهم ان يحضروا لي رجل علم يثقون به ليجيب عن أسئلةٍ ثلاثة لدي,فان أجاب عليها فأنا سأمتثل لقواعد ونواهي الدين أما اذا لميجب فلكم دينكم ولي دين .
بعبارات التحدي تلك واجهت أسرتي ، يقول صديقي ، وأخيرا وجدوا لي رجل علم و دين ودار بيننا الحوار التالي:
>>>>قلت : من انت ؟ وهل تستطيع الاجابه على أسئلتي الثلاث؟

>>>>المعلم: انا عبد من عباد الله .. وسأجيب على أسئلتك باذن الله .

>>>>فقلت معقبا : هل انت متأكد؟ الكثير من الأطباء والعلماء قبلك لم يستطيعوا الاجابه على أسئلتي!

>>>>المعلم: سأحاول جهدي .. وبعون من الله أجيب .

>>>>فقلت : لدي ثلاث أسئلة:

>>>>س1: هل الله موجود فعلا؟ واذا كان كذلك أرني شكله؟

>>>>س2: ماهو القضاء والقدر؟

>>>>س3: اذا كان الشيطان مخلوقا من نار..فلماذا يلقى فيها بعد ذلك وهي لن تؤثر فيه ؟

>>>>ما ان أنهيت أسئلتي حتى صفعني المعلم صفعة قوية على وجهي

>>>>فقلت له وأنا مندهش ومتألم : لماذا صفعتني؟ وما الذي جعلك تغضب مني؟

>>>>أجاب المعلم: لست غاضبا وانما الصفعه هي الاجابه على أسئلتك الثلاث..

>>>>فقلت: ولكني لم أفهم شيئا ، أتعاقبني على فشلك في الاجابة على تساؤلاتي .

>>>>المعلم: ماذا تشعر بعد ان صفعتك؟

>>>>قلت : بالطبع اشعر بالالم .

>>>>المعلم: اذا هل تعتقد أن هذا الالم موجود؟

>>>>قلت : نعم بالتأكيد .

>>>>المعلم: أرني شكله؟

>>>>الغلام: لا أستطيع ولكن أنظر الى أثره على وجهي .

>>>>المعلم: هذا هو جوابي الاول .. كلنا نشعر بوجود الله ولكننا لا نستطيع رؤيته، والدلائل على وجوده تخبر عنه.

>>>>ثم اضاف: هل حلمت البارحه بأنني سوف أصفعك ؟

>>>>قلت : لا.

>>>>المعلم: هل خطر ببالك أنني سأصفعك اليوم؟

>>>>اأجبت : لا طبعا .

>>>>المعلم: هذا هو القضاء والقدر.

>>>>ثم اضاف: يدي التي صفعتك بها, مما خلقت ؟

>>>>قلت: من لحم ودم وجلد وشعيرات عصبية.

>>>>المعلم: وماذا عن وجهك ؟

>>>>أردفت : من لحم ودم وجلد وشعيرات عصبية .

>>>>المعلم: ماذا تشعر بعد ان صفعتك؟

>>>>قلت وقد توقعت الجواب عل سؤالي الثالث: أشعر بالالم.

>>>>المعلم: تماما .. فبالرغم من ان الشيطان مخلوق من نار .. ولكن اذا شاء الله فستكون النار أقصى عذابات الشيطان ، كما كانت بردا وسلاما على ابراهيم بأمر ربها !!!!!!

نعم كانت تلك الصفعة هي من غيرت مجرى حياتي .
0 تعليقات

إرسال تعليق

بلدان زوار المدونة

free counters