غالب البنا

اليوم أكملت مدونتي عامها الأول ، ولكنها ما زالت تحبو ، عام كامل وأنا أرعاها حينا وأعقها أحيانا ، وبنظرة فاحصة أجد أن مجموع تدويناتي 153 تدوينة عدد قليل بمعدل 0.42 تدوينة يوميا ، وأكثر الشهور نشاطا (يوليو - أيلول )كانت حصيلته 28 تدوينة وأشدها تكاسلا (أبريل -نيسان) بحصيلة تدوينة يتيمة .

عدد الزوار قارب 35.000 زائر مرحب بهم عدا 481 زائر مما يسمى بدولة اسرائيل دنسوا مدونتي !!
أكثر الدول زيارة الولايات المتحدة ، تليها المملكة العربية السعودية ثم جمهورية مصر العربية .
الغريب أن سورية أتت في المرتبة الأخيرة عربيا بعدد 67 زائرا فقط ممن استخدموا بروكسيات متنوعة لكسر حظر مدونات بلوجر في سورية المحجوبة لأسباب لا يعلمها الا الله وأجهزة الرقابة !!
الأغرب أن أعظم دول العالم تعدادا للسكان لم يخطر ببال تشونغ ولا لي ولا حتى سانغ أن يحاولوا أن يدخلوا لقراءة ما تيسر ولا حتى بدافع الفضول .
بلدان لا أعرف مواقعها على الخارطة زارت صفحتي منها (بروناي - دار السلام) و (برمودا) و (ميانامار) و(أندورا) !!
ما زالت مدونتي رغم عدد الزوار المقبول تعاني من ضعف التفاعلية ، ربما بسبب قلة التدوينات التفاعلية التي تتطلب مناقشات ، أو ربما عيب تقني أعاني منه شخصيا في حسم القضايا الجدلية وعدم اتقان ترك النهايات مفتوحة ..
يبقى العام الأول لي في عالم التدوين جميلا رغم عدم رضاي عن النتائج ، وأتمنى من الله أن أوفق في عامي الثاني في عمل توليفة جميلة ترتقي بمستوى الصفحة وتترك بصمة مميزة تعانق سماء الابداع ، ودمتم بخير.
التسميات:
2 تعليقات
  1. Reem Says:

    كل عام و مدونتك مستمرة و بأحسن حال

    طلعت مدونتي و مدونتك نفس العمر بالضبط :)

    تحياتي لك


  2. أخت ريم أعجبتني هذه التوأمة بين مدوناتنا اطلعت على مدونتك فأنتي خريجة كلية الاقتصاد وهذه توأمة أخرى الفارق الوحيد أنك اخترتي حاضنة الوورد برس لوليدك بينما اخترت له البلوجر سررت بمرورك تقبلي تحياتي


إرسال تعليق

بلدان زوار المدونة

free counters