غالب البنا

قال المسيح عيسى إبن مريم كما جاء في القرآن الكريم :بأنه مبشرا برسول ياتي من بعده إسمه أحمد حقيقةً أن الأمر غريب فعلاً : إسم نبينا أحمد و محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام إلى هنا الأمر عادي ولكن ما إكتشفه العلماء حقاً مثير للعجب لتعلم بأن وعد الله حق أُنظر من خلال الصورة إلى إسم أحمد ستجد حقاً أن الأمر غريب فعلاً ، إن كل حركات الصلاة تشكل عبارة أحمد ومن ثم لاحظ فإنها مرتبة بداية من الوقوف إلى الركوع فالسجود فجلوس التشهد ، فأين أنتم يا من تكذبون بوجود نبينا الخاتم حقاً إنه فخر لنا أن ننسب لهذا الدين ...
0 تعليقات

إرسال تعليق

بلدان زوار المدونة

free counters