غالب البنا
ولد رونالدينهو في 21 من شهر مارس 1980 في مدينه جاوشو المسماة علي اسم الرئيس البرازيلي السابق جاوشو ونتيجه لعشق سكان هذه المنطقه لرئيسهم السابق اطلق والد رونالدينهو اسم جاوشو علي رونالدينهو وتتكون اسرة رونالدينهو من اخوين واخت ويعد رونالدينهو الاصغر في العائلة وكان رونالدينهو مولعا بالكره منذ صغره ولكن لم يكن يشغله عن تحصيل العلم وفي هذا الشان تتحدث امه قائلة :كان مواظبا جدا علي واجباته الدراسيه وكان يريد بقدر الامكان ان ينهي واجباته باسرع وقت حتي يلحق برفقائه ليلعبوا معا كرة القدم في احد الازقه والحواري .
لا تختلف حياة رونالدينهو عن سائر اللاعبين البرازيلين حيث عاش رونالدينهو في صغره حياة بائسة نتيجة تدهور الحالة المادية للعائلة .
بداية رونالدينهو مع المجنونة كانت في أزقة وحواري مدينه جاوشو عندما كان يداعب رونالدينهو الكرة مع بقية رفقاء الصبا ولكنه استطاع أن يلفت أنظارالجميع بفضل مهاراته الفطرية الفائقة ولمساته الساحرة وكان والد رونالدينهو يصر دائما ويفخر بأبنه رونالدينهو وكان دائما يتوقع ان يكون رونالدينهو احد نجوم المستقبل للكرة البرازيلية .
بدء رونالدينهو رحلة الانطلاق نحو الشهرة والابداع عندما انضم لصفوف النادي البرازيلي العريق جيرميو عام 1998 وحينها اظهر رونالدينهو مهارة فائقة مع ناديه وتالق مع جيرميو كثيرا وحقق معه العديد من الانجازات مما لفت انظار المدربيين والنقاد الذين طالبوا بضمه للمنتخب وبالفعل كان لهم ما اردوا حينما انضم رونالدينهو للمنتخب البرازيلي للناشئين وقدم مستوى رائعا .
قضى رونالدينهو ما يقارب العامين من التالق مع النادي البرازيلي العريق جيرميو وبعد تالقه الملفت للنظر مع ناديه جيرميو ومنتخب بلاده اصبح رونالدينهو حديث العالم ومطلب اكبر الانديهةالعالمية حتى يظفروا بهذه الموهبة الفريدة وبعد شد وجذب بين العديد من الاندية حط رونالدينهو الرحال في عاصمة الاناقة والجمال ( باريس ) منضما الى احد اكبر وافضل الاندية الفرنسية باريس سان جيرمان مقابل 5 ملايين دولار وكانت صفقة انتقال رونالدينهو من ناديه جريميو إلى باريس سان جرمان قد تعثرت كثيرا بسبب المشاكل القانونية التي اصطدمت بها الصفقة وبعد صراع طويل في المحاكم القانونية انضم رونالدينهو للفريق وسط ترحيب كبير من قبل محبي نادي باريس سان جيرمان .
وفي اول موسم له مع النادي لم يقدم رونالدينهو المستوى المأمول منه حيث لم يستطع رونالدينهو التأقلم مع اسلوب المدرب لويس فيرنانديز الذي يعاب عليه عدم اشراك رونالدينهو في مركزه المفضل واعطاءه الحرية ليلعب حرا طليقا حتى يزعزع صفوف الخصم لانه من طينة اللاعبين الذين يعشقون المساحات الخالية وبعد هذه السلسلة من العروض المتواضعة انتفض رونالدينهو واثبت للجميع بانه قادر على التاقلم مع اي مركز مهما كان وتالق رونالدينهو مع الفريق كثيرا وحاول ان يقود الفريق الى اي انجاز ولكن اليد الواحدة لا تصفق ، اكبر الانجازات التي حققها رونالدينهو مع الفريق التاهل الي نهائي كاس فرنسا لموسم 2002 - ‏2003‏‏ ولكن الفريق الباريسي لم يستطع الظفر باللقب.
رونالدينهو صال وجال مع فرسان المنتخب الاروع في العالم منتخب السامبا البرازيلية حيث كانت بداية رونالدينهو مع المنتخبات البرازيلية مع منتخب الناشئين في كاس العالم للشباب 1997 المقامه في ارض المعز ( القاهرة ) وحينها تالق رونالدينهو كثيرا واستطاع ان يقود المنتخب الي التتويج بالبطولة ونال رونالدينهو لقب افضل لاعب في البطوله بكل جدارة ومن يومها اصبح رونالدينهو حديث الاوساط الرياضية في البرازيل واصبح الكل يشير الى ان رونالدينهو سيصبح احد المع نجوم السامبا .
وبعد هذا التالق وحمل كاس العالم مع اشبال السامبا تدرج رونالدينهو في صفوف المنتخبات البرازيلية فقد لعب مع الفريق الاول للبرازيل في نهائيات كاس امريكا الجنوبية لأول مرة وكانت هذه البطولة بدايه الشهرة لهذا النجم الموهوب عندما اشركه مدرب السامبا في الشوط الثاني من مباراة البرازيل وفنزويلا وحينها لم يخيب رونالدينهو ظن مدربه وتالق ولفت الانظار واحرز هدف لا يحرزه سوى الكبار عندما راوغ لاعبين دفعة واحدة امام المرمي ، واودع الكرة بكل سلاسة في المرمى مسجلا هدفا اسطوريا لن ينسى معلنا بداية انطلاقته نحو الشهرة والمجد .
وبعد هذا التالق حط رونالدينهو الرحال في صفوف المنتخب الاولمبي المشارك في اولمبياد سيدني وكان البرازيليون يأملون في رونالدينو ان يقود الفريق الي نيل هذه البطولة التي استعصت على المنتخب البرازيلي طوال تاريخه الحافل بالانجازات وبالفعل كاد ان يفعلها رونالدينهو عندما استطاع ان يقود المنتخب من انتصار الي انتصار الي أن توقفت عجلة المنتخب البرازيلي امام الاسود الكاميرونية الغير مروضة وتحطمت طموحات الجميع عندما خسر المنتخب الاولمبي المباراة النهائية امام الاسود الكاميرونية .
وعاد رونالدينهو للمشاركة مع المنتخب البرازيلي الاول في بطوله القارات 2000 المقامة في المكسيك وظهر رونادينهو بمستوى مبهر وتالق في جميع المباريات واستطاع ان يظفر بلقب هداف البطوله برصيد 6 اهداف .
و في عام 2002 حقق رونالدينيو مع فريق السامبا كأس العالم بعد تالقه الملفت للنظر في كاس العالم 2002 التي توج بها رونالدينهو مع بقية العقد الفريد من السامبا البرازيلية ومواصلة رحلة التالق مع النادي الباريسي .
اتجهت كل الانظار صوب رونالدينهو وبات مصدر اهتمام اكبر واعتى الفرق الاوربية والعالمية حيث سعت كل الاندية وبكل قواها للظفر بهذه الظاهرة الفريدة فقد دخل كل من مانشيستر يونايتد وريال مدريد والبرسا في مفاوضات عنيفة وماراثونية مع الظاهرة رونالدينهو لمحاولة كسب وده للتوقيع للنادي وبات حينها العالم كله يترقب اين سيحط الرحال برونالدينهو فقد اكد البعض بان رونالدينهو سينضم لصفوف الملوك ( ريال مدريد ) ولكن بعد صفقة بيكهام اكد الريال بانه ليس بحاجة لخدمات الظاهرة ، وهنا بدء مسئولي النادي الانجليزي العريق مانشيستر يونايتد يدخلون في خط المفاوضات لكسب توقيع الظاهرة حتي يسد مكان المعجزة بيكهام وسعي نادي مانشيستر وبكل قواه للظفر برونالدينهو وبعد سلسة طويلة من المفاوضات اعلن مسئولي المان يونايتد ان رونالدينهو بات قريبا جدا من القلعه الحمراء وبعد هذا التصريح ايقن الجميع ان رونالدينهو سيذهب لا محالة للقلعه الحمراء ولكن كان لرئيس النادي الاسباني العريق برشلونة السيد لابورتا رأيا اخر حيث كان مصرا بعناد لجلب رونالدينهو للفريق خاصة بعد فشله في جلب نجم الكرة الانجليزية بيكهام للفريق الكاتلوني وبالفعل دخل البرسا وبكل قوة للظفر برونالدينهو وبالفعل انضم رونالدينهو للقلعة الكاتلونية وسط ترحاب وفرحة خرافية من قبل عشاق النادي الكاتلوني وبعد توقيعه للعقد مع النادي الكاتلوني ادلي رونالدينهو بتصريح قائلا انا فخور جدا بالانضمام الي احد اكبر الاندية العالمية اريد ان اكمل مسيره اللاعبين البرازيلين في هذا النادي العريق .
وكان عند وعده ومن يومها قبض النادي الكاتالوني بقيادة رونالدينهو على عقد البطولات المحلية والاوربية وصنع رونالدينهو للبرسا تاريخا جديدا .
0 تعليقات

إرسال تعليق

بلدان زوار المدونة

free counters