غالب البنا
لم يسبق لي أن أفردت تدوينة مستقلة للرد على تعليق أو أكثر من أحد الأخوة زوار وضيوف مدونتي الكرام مذ بدأت التسطير فيها ، ولكني اليوم سأكسر عرفي الذي جريت عليه لأن التعليق هذه المرة يستحق فتح النقاش حوله .
كنت قد نقلت خبر وفاة شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي وأبديت وجهة نظر لا أعتقد أن اثنين من عقال المسلمين يختلفان حولها ، وعلق الأخ الكريم وهو من متابعي مدونتي وهذا ما أعتز به (ما شاء الله شمس الواعظين ) بغضب على فحوى التدوينة التي كنت قد عنونتها بـ الطنطاوي رحل وأفضى بما قدم (راجع التدوينة على الرابط) ، وكان تعليق الأخ الفاضل حول النقاط التالية وسأنقل تعليقه حرفيا كي لا أقع في فخ التقويل :
1- الطنطاوي قل مثله في عالمنا الاسود ولكن امثالك هم المشككين ببعض فتاواه .
2- ادعوك يا سيد غالب ان لاتنظر الى النصف الفارغ من الكاس وان ترى النصف الملئان من فتوى سماحته .
3- ارجو الا تستدل في مقالتك باحاديث ضعيفة لكي لا نكون فريسة للقيل والقال من احاديث ضعيفة وموضوعة وان اردت ان تستدل بحديث شريف فبمقتضى الامانة الدينية والعلمية والاخلاقيه يجب ان تذكر السند الصحيح للحديث
4- ليس لك يا استاذ غالب ان تنتقد علامه كسماحته لكي لا تقع بالمحظور والحديث القدسي (من عاد لي وليا اذنته بالحرب) .
5- الذي له حق الانتقاد يجب ان يكون بمستوى علم سماحته العلمية والدينية لكي يكون له ادنى حق في الانتقاد ودمنتم سالمين .
كانت تلك النقاط الخمس تحديدا ما سطره أخي الغالي (شمس) في تعليقه وأرجو أن يتسع صدرك كما صدري لردي على مداخلتك التي أرسلت ، وسأعرج على نقدك نقطة بنقطة حتى نفيد ونستفيد - ان شاء الله :
أولا : أما قولك ( الطنطاوي قل مثله في عالمنا الأسود ) فأتفق معك أن مثله قليل وهذا من فضل الله وكرمه ، فلو كان الطيف الأعظم من علمائنا الأجلاء من طينته لكانت الطامة الكبرى ، أما أمثالي من المشككين في فتاواه فهم كثر وأنا لم أشكك في فتاواه انما نقلتها من مصادرها يا أخي الفاضل والله ما أفتى به هذا الرجل لتهتز منه رؤوس الجبال ، لعمري ان ما تفوه به من تفويض بالمضي قدما في قانون منع الحجاب أمام زير النساء ساركوزي عندما جاء لقاهرة المعز مع صديقته عارضة الأزياء ليطأ الأزهر الشريف يندى له جبين كل مسلم على وجه البسيطة .
والله ثم والله ان فتاواه بعدم جواز تسمية من يفجر نفسه بأهداف مدنية اسرائيلية (شهيد) ، وبشرعية الجدار العازل الذي يقتل آخر شريان ينبض في حياة أخواننا في غزة المرابطة انها لظلم بين وجور وبهتان اقترفه بحق نفسه أولا ، وبحق عقيدته التي طعنها في الصميم فرسولنا الكريم يقول المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا وحاشى لرسولنا الكريم أنه كان يقصد بالبنيان المرصوص جداره الفولاذي الذي شرعنه شيخك المرحوم من قبة أعلى منارة في أعرق مؤسسة دينية عرفها عالمنا المعاصر .
ثانيا : دعوتني لأنظر الى النصف المليء من الكأس ، وهذه دعوة طيبة ولكن ماذا لو كان الكأس فارغا تماما من قطرة صلاح أو نقطة اصلاح ، أخي الفاضل هذا الرجل اعتلى منصب شيخ الأزهر في العام 1996 م أي منذ قرابة 14 عاما ، أتمنى أن تروي ظمأي في ردك الذي أنتظره بقطرة من انجازاته التي قد أكون أغفلتها طيلة عقد ونصف من اعتلاءه لمشيخة الأزهر :
ماذا قدم لاعلاء كلمة الله وجعلها العليا في الدنيا؟؟
ماذا فعل لتطبيق شرع الله وتحكيم القران والسنة ؟؟
ماذا غير لصالح المستضعفين في الارض؟؟
ماذا عمل لاستقلال المؤسسات الدينية عن الدنيوية؟؟
ماذا فعل سياسيا اذا كان يؤمن أن الاسلام دين ودنيا ونظام حياة؟؟
ماذا قدم لأولى القبلتين وثالث الحرمين ؟؟
ثالثا : اتهمتني أنني استدللت في تدوينتي بأحاديث ضعيفة وموضوعة ، علما أن تدوينتي لم تشتمل الا على حديثين شريفين وهما :
(اذكروا محاسن موتاكم ) وتخريجه كالتالي :
هذا الحديث أخرجه ابى داوود فى سننه ح رقم(4900)وابو عيسى الترمذى فى سننه ح رقم(940)وابن حبان البستى فى صحيحه ح رقم(3084)وأبو عبد الله الحاكم فى مستدركه ح رقم(1372)والبيهقى فى شعب الايمان ح رقم(6403) والسنن الكبرى له أيضا (ج4/75)والطبرانى فى معاجمه الثلاث (طب ح رقم(13423و845و850)(طس ح رقم470)(طص ح رقم (462)وابن المقرىء فى معجمه ح رقم (418) وأبو بكر الاسماعيلى فى (معجم اسامى شيوخه) ح رقم( 243) كلهم من طريق ابو كريب محمد بن العلاء اخبرنا معاوية بن هشام عن عمران بن انس المكى عن عطاء عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم(اذكروا محاسن موتاكم وكفوا عن مساويهم) وعند الطبرانى فى معجمه الكبير بلفظ (وكفوا عن مساوئهم)ح رقم(13423).
والحديث الثاني : (أجرؤكم على الفتيا أجرؤكم على النار) وقد أشرت في تدوينتي أن الألباني ضعفه لفظا وأقره معنى .
فأين تجنيت وتقولت على رسول الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم !!
رابعا : ذكرت أن ليس لي الحق في أن انتقد علامة كسماحته !! عجبا وهل هو من الملائكة المعصومين ! أم أن مكانته الدينية ومنصبه الرسمي يمنعان رجلا من العامة مثلي أن يصرخ كفى وهو يرى فتاواه (النيرة) وما يملى عليه من أوامر تتحول الى خناجر مسمومة في ظهورنا !!
أذكرك أخي الفاضل بالفاروق عمر رضي الله عنه وأرضاه وهو يعتلي منبر رسول الله بعيد خلافته ليصدح :
أطيعوني ما أطعت الله ورسوله فيكم فإن وجدتم فيّ اعوجاجا قوموني , فقام رجل فقال : والله يا عمر لو وجدنا فيك اعوجاجا لقومناك بسيوفنا ، فقال رضي الله عنه الحمد لله الذي أوجد في أمة محمد من يقوم اعوجاج عمر بحد السيف .
فهل سماحته أرفع شأنا من عمر الفاروق ، وهل مجرد تقييمنا له ، لا تقويمنا له وهو يشرق ويغرب حرام علينا نحن مسلمو الفطرة السليمة المزكاة بكلام الصادق الأمين الذي لا ينطق عن الهوى بأن الحلال بين والحرام بين !!
وأما حديث رسول الله الذي ذكرت منطوقه خطأ ( والخطأ مردود) ونصه :من عادى لي وليا فقد أذنته بالحرب ، فهو حديث صحيح فان كان سماحته من أولياء الله الصالحين فاني أبرأ أمام الله من كل كلمة قلتها بحقه ، واما ان كان من أولياء الطاغوت والسلاطين فهو لا يدخل في منطوق الحديث جملة وتفصيلا .
خامسا : ذكرت في معرض تعليقك أن حق الانتقاد مكفول فقط لمن بمستوى علم سماحته ومكانته الدينية !! لن أطيل في هذه المسأله انما أحيلك الى سيرة أمير المؤمنين عمر لعل فيها الرد الشافي عن سؤالك :
ذكر الزمخشري في كتاب الكشاف عن عمر أنه قام خطيبا فقال : أيها الناس لا تغالوا بصداق النساء ، فلو كانت مكرمة في الدنيا أو تقوى عند الله لكان أولاكم بها رسول الله " ص " ، ما أصدق أمراة اكثر من أثنى عشر أوقية ، فقامت إليه أمراة فقالت له : يا أمير المؤمنين لم تمنعنا حقا جعله الله لنا والله يقول " وآتيتم احداهن قنطارا " . فقال عمر : كل أحد أعلم من عمر ، ثم قال لاصحابه تسمعوننى أقول مثل هذا القول فلا تنكرونه علي حتى ترد علي امراة ليست من أعلم النساء .
وللعلم فتلك المرأة لم تذكر السير اسما لها ، حيث كانت من العامة من النساء .
وأخيرا أخي (ما شاء الله ) ، ومع كل ما سبق كنت ذكرت في آخر تدوينتي مايلي : "اقتباس " :
"وأخيرا فقد أفضى الى رب رحيم بما قدم ، نسأل الله له الرحمة والعافية وهو الآن بين يديه ، وأن يشمله الله بعظيم غفرانه انه ولي ذلك والقادر عليه ".
أخي الكريم كفى بالموت واعظا ، أما مقولة من يزعم ان الاموات لا يجوز ان يُذكروا الا بمحاسنهم فغير صحيحة ،كل انسان يُـذكر بما عمل خيرا او شرا ، وهذا تاريخ الاسلام لشيخ الاسلام الذهبي رحمه الله ، وهو حجة في التراجم ،والذي يقع في خمسة وخمسين مجلدا ، وفيه يقول عن الصالح مات وتوفي ويترحم عليه ، وعن غير الصالح ممن اجتمعت كلمة الامة على انه سيء يقول : هلك في هذه السنة فلان .
وخير الكلام كلام الله عز وجل أختم به ردي يقول الله تبارك وتعالى في سورة ابراهيم : ( ولاتحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون، إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار،مهطعين مقنعي رؤوسهم، لايرتد إليهم طرفهم، وأفئدتهم هواء) صدق الله العظيم .




36 تعليقات
  1. طيف عابر Says:

    صدقت أخي الفاضل في كل ما قلت واما حديثي (من عادى لي وليا فقد أذنته بالحرب) وحديث (لحوم العلماء مسمومة)فقد راجعتها سابقا وهي تشترط أن يكون العالم ربانيا اجتمعت عليه الأمة وأن يكون الخوض في عرضه وشرفه وهذان الشرطان لم يقعا منك واليك أخي أهدي هذه الأبيات :
    الذم ليس بغيبة فــي ستة
    ولمظهر فسـقا ومستفت ومـن
    متظلم ومعرف ومحذر
    طلـب الإعانة في إزالة منكر




  2. 4mp4.net Says:

    المدونة رائعة شكرا لك ..


  3. شكرا على المدونة الرائعة


  4. how to do Says:

    شكرا على المدونة


  5. شكرا على مدونتك الرااااااااائعة


  6. شكرا على مدونتك الرااااااااائعة


  7. اشكرك على هذة المدونة الرائعة


  8. ابحث Says:

    شكرا جزيلا على هذة المقالة الجميلة


  9. شكرا على مجهودك الرائع


  10. ما شاء الله شمس الواعظين Says:

    شو يا جماعه انا شايف كل التعليقات شكر مش مناقشه على الموضوع سلامات


  11. شكرا على المدونه الجميلة و بالتوفيق دائما



  12. شكراااااا على مدونتك الرائعة


  13. شكرا جزيلا على هذة المقالة الجميلة


  14. اشكرك على هذة المدونة الرائعة


  15. المدونة رائعة شكرا لك ..


  16. شكرا جزيلا على هذة المقالة الجميلة


  17. شكراااااا على مدونتك الرائعة


  18. شكراااااا على مدونتك الرائعة


  19. المدونة رائعة شكرا لك ..


  20. مدونتك رائعه.....شكرااا لك


  21. شكرا جزيلا علي مدونتك الرائعه


  22. شكراااااا لك .....مقالتك اكثر من رائعه


  23. for allah Says:

    مدونتك رائعة .. اعدك بالزيارة الدائمة انشاء الله .. كل التوفيق


  24. مقالتك اكثر من رائعه...بالتوفيق دائما


  25. شكراااااا على مدونتك الرائعة


  26. قلمك رائع .. شكرا لك ..واعدك بالزيارة


  27. شكرا على المدونه الجميلة و بالتوفيق دائما


  28. اشكرا كثيرااا...مدونتك اكثر من رائعه


  29. شكرا جزيلا علي مدونتك الرائعه


  30. سعادة الشيخ وجدي غنيم شرف لي أن تزور هذه الصفحةالمتواضعة ، لك مني أجل وخالص الاحترام لمواقفك من كل القضايا العادلة لهذه الأمة بلارياء ولا تملق لك مني عاطر التحايا، وقبلة ع جبينك الأغر .


  31. شكرا على مجهودك الرائع


  32. مدونه مميزه ورائعه...شكراااا لك


  33. مقاله رائعه ومميزه جدااا...بالتوفيق دائما


إرسال تعليق

بلدان زوار المدونة

free counters